المدرسة المتحدة باليحر تحتفل افتراضياً بتخريج دفعة عام الخمسين

المدرسة المتحدة باليحر تحتفل افتراضياً بتخريج دفعة عام الخمسين
المدرسة المتحدة باليحر تحتفل افتراضياً بتخريج دفعة عام الخمسين

تحت رعاية الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة مجموعة بن حم، احتفلت المدرسة المتحدة باليحر بتخريج الدفعة الثامنة من طلاب وطالبات الثاني عشر التي تحمل شعار عام الخمسين. حضر الحفل الذي أقيم افتراضياً التزاما بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، نبيل الفرا مشرف عام مدارس بن حم، والدكتورة سلام عمر مديرة المدرسة، والهيئة الإدارية والتدريسية بالمدرسة. وحضر الطلاب الحفل من منازلهم وهم يرتدون ملابس التخرج وسط فرحة أسرهم، وتفاعلوا مع ذكريات حرصت المدرسة على بثها لتحيي لهم ذكريات تواجدهم في المدرسة على مر السنوات، مؤكدين أن مدرستهم أرست فيهم دعائم المعرفة بفكر قادر على مسايرة التطور العلمي في جميع مفاصل الحياة. وألقت مديرة المدرسة كلمة أشارت فيها إلى أهمية مشاركة أبنائها الطلاب وأولياء أمورهم فرحتهم بالإنجاز الذي حققوه، والذي يمثل مصدر فخر كبير للمدرسة، لاسيما وأن هذا اليوم هو يوم فارق في حياة الطلبة بين مرحلة التلقي والتدريب، ومرحلة المشاركة والفاعلية في بناء الوطن، مؤكدة بأن هذا اليوم يقع عليهم مسؤولية المشاركة والمساهمة في تطبيق ما تعلموه على أرض الواقع، وهي مسؤولية كبيرة، لاسيما أن هذه هي بداية المشوار الطويل نحو العطاء والتميز واثبات كفاءة الفرد الفعليّة. وأضافت إننا نحتفل اليوم بهذه المناسبة، ونشد على ايد أبنائنا وبناتنا لكي يتابعوا ما بدأوا به، بالاجتهاد، والإخلاص بالعمل الدؤوب، لكي يصلوا لأعلى المراتب العلمية، ليكونوا في المستقبل جيلاً من العلماء يسهمون بفاعلية في رفعة هذا الوطن الذي بناه وأسس قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويكمل مسيرة بنائه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه شيوخ الإمارات، كيف لا، ونحن في بلد الأمن والأمان والسعادة.. نحن على يقين، أن هذه الكوكبة من طلبتنا، سيكون لهم شأن عظيم في المستقبل، بإذن الله، فندعو لهم بالتوفيق والنجاح. وأكد أولياء أمور الطلبة أن إقامة حفلات التخرج عن بعد ترسم الفرحة على وجوه الطلبة، حيث سيتيح الحفل لهم لقاء الأصدقاء والمعلمين والمعلمات، والهيئات الإدارية، كما أنها ستشعر الخريجين بدخولهم الى مرحلة تعليمية جديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*